مركز الخليج للأبحاث

English

Author : ديفيد إيديلستاين
, ,

هاجس الدبلوماسية العامة يقلق واشنطن

ملخص: لقد أصبحت الدبلوماسية العامة بمثابة الكأس المقدسة للسياسة الخارجية الأمريكية. وبالرغم من الانقسامات الحزبية الحادة التي تشهدها الولايات المتحدة، تعد الدبلوماسية العامة من القضايا القليلة التي نالت هذا القدر من الإجماع الواسع في واشنطن1. فجميع الساسة الأمريكيين متفقون على أن الولايات المتحدة لم تفعل ما يكفي لإقناع العالميْن، المتقدم والنامي على حد سواء، بحسن نواياها ونبل أهدافها. وبالرغم من إجماع أكثر هؤلاء الساسة على أنه من الممكن تدارك هذا القصور، فإن آراءهم حول الوسائل التي ينبغي استخدامها تبدو متباينة2، باستثناء دور الدبلوماسية العامة ـ التي تبدو لديهم كالكأس المقدسة، بعد أن باتت تمثل الركيزة الأساسية الثابتة لمسعى أمريكي أبدي عقيم؛ إذ لا شك في أن دول العالم سترفض شراء ما تريد الولايات المتحدة بيعه لها؛ ولن يكمن سبب هذا الرفض أبداً في غلاف السلعة الأمريكية، وإنما في طبيعة السلعة الأمريكية ذاتها.

طلب الكتاب
الكاتب: ديفيد إيديلستاينرونالد كريبس
تاريخ النشر: مايو، 2005 1
الناشر: مركز الخليج للأبحاث, المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية
نوع الإصدار: ترجمات لمختارات من إصدارات المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية
النوع: نسخة الكترونية
حجم الملف: 215.00 كلوبايت
Scroll to Top