مركز الخليج للأبحاث

English

Author : مجموعة مؤلفين
, ,

تعزيز العلاقات الخليجية ـ الآسيوية

ملخص: ساهمت العوامل الاقتصادية والحقائق الديموغرافية في صياغة مصطلح “القرن الآسيوي” خلال ثمانينيات القرن العشرين، وذلك في سياق التنبؤ بـهـُـويـة اللاعبين الرئيسيين المؤثرين في مجريات الأحداث خلال القرن الحادي والعشرين. ويبدو أن هذا التنبؤ كان في محله، وله انعكاسات كبيرة على الأسواق العالمية، وبخاصة على دول مجلس التعاون الخليجي (البحرين وسلطنة عُمان والكويت وقطر والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة). وستكون مسألة أمن إمدادات الطاقة قضية ذات أبعاد جيوسياسية خلال المستقبل المنظور، وسيؤدي هذا العامل إلى التقريب بين آسيا ودول مجلس التعاون الخليجي. إن تطوير التحالفات التجارية يُـبـعـِـد دول مجلس التعاون الخليجي عن الأسواق التقليدية التي ظلت تتعامل معها، وهي أسواق أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية، ويجعلها تتجه بصورة متزايدة نحو الأسواق الآسيوية، حيث تتبنى غرف التجارة الخليجية سياسة “التطلع شرقاً”.

وعلى ضوء التطورات الإقليمية المهمة الحالية والاهتمام المتزايد بتطوير علاقة فاعلة بين دول مجلس التعاون الخليجي وآسيا، عقد مركز الخليج للأبحاث حلقة دراسية لمدة يومين لبحث العلاقات الخليجية ـ الآسيوية تحت عنوان “تحالفات ديناميكية: تعزيز العلاقات الخليجية ـ الآسيوية”، وذلك بحضور خبراء من المنطقة وخبراء دوليين، بالإضافة إلى مسؤولين حكوميين من الجانبين. وناقش المشاركون العناصر والمكونات الرئيسية، كما أجروا تقييماً لتوجهات العلاقات الخليجية ـ الآسيوية.

وتتناول الأوراق التي تم تحريرها وتضمينها في هذا الكتاب بعض الحوارات المهمة المتعلقة بمستقبل العلاقات بين دول آسيا ودول مجلس التعاون الخليجي. ويضم هذا الكتاب موضوعات متنوعة تتضمن القضايا الجيو استراتيجية والمخاوف الأمنية وقضايا الإرهاب والعلاقات الاقتصادية والتجارية، بالإضافة إلى قضية الطاقة ذات الأهمية المتزايدة. لذا، فإن هذا الكتاب يطرح وجهة النظر الشاملة والمتخصصة حول العوامل المؤثرة في العلاقات الخليجية ـ الآسيوية.

طلب الكتاب
الكاتب: مجموعة من المؤلفين
تاريخ النشر: يونيو، 2006 4
الناشر: مركز الخليج للأبحاث
نوع الإصدار: كتب نشرها مركز الخليج للأبحاث
النوع: نسخة الكترونية , نسخة ورقية
Scroll to Top