مركز الخليج للأبحاث

English

التصنيف: المشاركات

شارك رئيس مركز الخليج للأبحاث الدكتور عبدالعزيز بن صقر عن بُعد كمتحدث في ⁧‫#منتدى_السليمانية‬⁩ السنوي الـ(8) والذي تنظمهالجامعة الأمريكية بجمهورية العراق

شارك رئيس مركز الخليج للأبحاث الدكتور عبدالعزيز بن صقر عن بُعد كمتحدث في ⁧‫#منتدى_السليمانية‬⁩ السنوي الـ(8) والذي تنظمهالجامعة الأمريكية بجمهورية العراق ⁦‪‬⁩ خلال الفترة 17-18 أبريل 2024م برئاسة فخامة رئيس الجمهورية العراقية الأسبق الدكتور برهمصالح وبمشاركة العديد من المفكرين والسياسيين، والخبراء وصناع القرار من مختلف أنحاء الشرق الأوسط والعالم. وأفتتح المنتدى بكلماترئيس الجمهورية العراقية الأسبق الدكتور برهم صالح، ورئيس إقليم كردستان العراق السيد نيجيرفان بارزاني، وزعيم تيار الحكمة فيجمهورية العراق السيد عمار الحكيم ‏حيث تحدث الدكتور عبدالعزيز بن صقر في الجلسة الأولى والتي جاءت بعنوان “السياسة الإقليمية: تحول التحالفات وسط تنامي عدمالاستقرار” وتناول في حديثه عدد من الموضوعات منها:  ‏-“أن دول مجلس التعاون تريد عراقاً مستقلاً بقراره، لا تابعاً لجهات أخرى. نتفهم مصالح الدول الأخرى تحاول التدخل في الشأن العراقي،ولكن نريد العراق مستقلاً ينعم أهله بالأمن والرخاء”. ‏-“دول الخليج تريد أن تحسن إيران علاقاتها بدول المنطقة دون تدخل في شؤونها الداخلية. نحترم الجوار الإيراني ونقدر الشعب الإيراني،لكن لن نقبل سياسة تدخلية وتوسعية تقلق العراق ودول المجلس، كما أن تهديدات بعض الميلشيات لدول المجلس لا يخدم تطوير العلاقاتوتعميقها”.  ‏-“هناك حاجة لتنظيم الوجود الأمريكي في العراق بما يتفق مع المصالح الوطنية للعراق ويحول دون توتير علاقاته الإقليمية، ويسهم فياستقراره وأمنه.” ‏جلسات الملتقى التي تستمر حتى يوم غد تتناول مواضيع: الديناميات الأمنية والتعاون في العراق، تجدد الصراع في منطقة الشرق الأوسطوشمال أفريقيا، الحالة الراهنة للاقتصاد العراقي، مستقبل النظام السياسي في العراق، وقضايا التغير المناخي والمياه والصحةوالمساعدات الدولية. ‏ويمكن الاطلاع على المشاركة من خلال الرابط التالي: ⁦

“المهمة الأوروبية في البحر الأحمر.. كيف تراها دول الخليج ؟”

مشاركة رئيس مركز الخليج للأبحاث،الدكتور عبدالعزيز بن صقرفي برنامج (مسائية DW) على قناة (DW عربية) الألمانية، في حلقة بعنوان:“المهمة الأوروبية في البحر الأحمر.. كيف تراها دول الخليج ؟” قناة DW عربية– 8 ابريل 2024https://youtu.be/YNm79Q-8E4I

الأحدث

Scroll to Top