مركز الخليج للأبحاث

English

قراءة مقارنة في ثأثير حربي الخليج الثانية والثالثة في أمن دول مجلس التعاون الخليجي

شارك

الناشر: مركز الخليج للأبحاث
تاريخ النشر: سبتمبر 2009
نوع الاصدار : كتب 
الكاتب:أشرف سعد العيسوي

يحاول هذا الكتاب تحليل تداعيات حربي الخليج الثانية والثالثة على أمن دول المجلس بين عامي 1990 و2007، من خلال بحث مختلف الجوانب مثل طبيعة التحديات الأمنية، وسائل وأساليب مواجهة هذه التحديات بما في ذلك السياسات الدفاعية، والهيكل الأمني الإقليمي في منطقة الخليج الذي ظهر خلال هاتين الحربين. يخلص الكتاب إلى أن حرب الخليج الثالثة كان لها تداعيات أمنية أكثر خطورة على المنطقة، لأنها كثفت التحديات التي تواجهها دول مجلس التعاون الخليجي، داخليًا – التطرف والإرهاب – وخارجيًا من البيئة الإقليمية (الوضع الفوضوي غير المستقر في العراق، والبرنامج النووي الإيراني، والجهود الفاشلة لتسوية الصراع العربي الإسرائيلي والوضع المتوتر في لبنان والسودان والصومال، فضلاً عن البيئة الدولية التي جلبت إلى الوجود تحديات جديدة مرتبطة بالاستراتيجية الأمريكية التي تسعى إلى إعادة هيكلة المنطقة وفرض إصلاحات على دول مجلس التعاون الخليجي). أما بالنسبة للطريقة التي ردت بها دول مجلس التعاون الخليجي على هذه الحروب، فيبدو أن ردها على الحرب الثالثة كان أكثر تعقيدًا مما كان عليه خلال الحرب الثانية، ويرجع ذلك أساسًا إلى أنها اضطرت إلى الامتثال لبيئة محلية وإقليمية ودولية غامضة. ويخلص الكتاب إلى أن الهيكل الأمني الإقليمي الجديد لا يتعارض فقط مع مصالح دول مجلس التعاون الخليجي، بل يضع أمنها على مفترق طرق.

Scroll to Top