مركز الخليج للأبحاث

English

إذا تباطأت الصين: الانعكاسات على الاقتصاد العالمي

شارك
الكاتب: سي بي تشاندراسيخار
تاريخ النشر: يوليو، 2007 17
الناشر: مركز الخليج للأبحاث
نوع الإصدار: سياسات عامة
النوع: نسخة الكترونية

ملخص: ترافقت المعدّلات العالية للنمو في الصين مع زيادة مثيرة في مستويات اندماجها في الاقتصاد العالمي من خلال التجارة والاستثمار والتعاملات المالية. وهناك ثلاث سمات لهذا الاندماج، هي: حضور الصين المتزايد في الأسواق العالمية، وخصوصاً في البلدان المتطورة مثل الولايات المتّحدة؛ والزيادة الحادّة في استهلاك الصين من موارد الطاقة والمعادن الأولية ونصف المعالَجة والمنتوجات الزراعية من مختلف الاقتصادات العالمية، وخصوصاً من الدول النامية، مثل الدول الافريقية؛ والتدفق المزدوج لرأس المال الاستثماري من الصين وإليها، مع أن معظم الاستثمار الصيني في الخارج يستهدف الدول النامية. هذه العملية الاندماجيّة تعني أنّ أيّ تباطؤ في وتيرة نمو الاقتصاد الصيني ينطوي على انعكاسات مهمة على الاقتصاد العالمي ويحمل آثاراً متفاوتة في دولٍ مختلفة. وعلى الرغم من أنّه من المبكّر التنبّؤ بحدوث تباطؤ في نمو الاقتصاد الصيني، فإن هذه الورقة تعرض العوامل المحتملة التي قد تؤدي الى مثل هذه النتيجة بالفعل. ومع الأخذ في الحسبان نتائج المسارات البديلة التي من خلالها قد تتجسد مثل هذه النتيجة على أرض الواقع، تقيّم هذه الدراسة أيضاً الآثار التي قد يحملها تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني في دول متكاملة اقتصاديّاً بدرجات متفاوتة مع اقتصاد الصين.

Scroll to Top