مركز الخليج للأبحاث

English

الولايات المتحدة الأمريكية ومحاولة أقلمة وتدويل الأمن في العراق

شارك
الكاتب: إبراهيم خليل العلاف
تاريخ النشر: سبتمبر، 2006 12
الناشر: مركز الخليج للأبحاث
نوع الإصدار: أوراق بحثية
عدد الصفحات: 34 الصفحات
النوع: نسخة الكترونية
الرقم العالمي الإلكتروني المتسلسل: 9948-432-33-9
حجم الملف: 494.17 كلوبايت

ملخص: بذلت الولايات المتحدة الأمريكية جهوداً مضنية وحثيثة لدى مجلس الأمن لتوفير غطاء شرعي لأطماعها التاريخية في العراق. لكن فشلها في تنفيذ مؤامرتها عبر المنظمة الدولية دفع بها إلى التحالف مع بعض الدول الموالية لها، وخاضت معا حربها الكبرى ضد العراق.

بعد غزو العراق وجدت قوات الاحتلال الأمريكية نفسها أمام مشكلتين رئيسيتين، أُولاها عدم امتلاكها خطة واضحة للسيطرة على الأوضاع هناك؛ وبخاصة بعد قرار حل الجيش العراقي والقوى الأمنية وفتح حدود العراق على مصراعيها، الأمر الذي أدى إلى خلق حالة من الفوضى السياسية والأمنية.

وثانيتها حمَى المقاومة التي اندلعت داخل البلاد، والتي اتخذت أوجهاً وأساليب مختلفة، منها المسلح ومنها السلمي، ومنها الوطني والقومي ومنها الإسلامي، ووقفت حجر عثرة أمام المخططات المختلفة وغدت من الصعب مواجهتها وطمر أنشطتها المتقدة. من هنا بدأت الولايات المتحدة حركتها لمحاولة أقلمة وتدويل الأمن داخل العراق من خلال عدد من المراحل والطرائق، التي توجت بعقد مؤتمر شرم الشيخ لقطع الطريق على دول الجوار، وتحديداً إيران، لعدم التدخل في الساحة العراقية ولتعزيز الرقابة على الحدود لمنع تسلل المقاتلين.

Scroll to Top