مركز الخليج للأبحاث

English

تعزيز النظام الحضري في منطقة الخليج

شارك
الكاتب: بروس ستانلي
تاريخ النشر: أغسطس، 2006 1
الناشر: مركز الخليج للأبحاث
نوع الإصدار: أوراق خليجية
النوع: نسخة الكترونية

ملخص: يتطلب الجهد الدؤوب المبذول من أجل التحكم في التنمية المستقبلية وصياغتها على أسس سليمة في منطقة الخليج فكراً جديداً ومقاربات إبداعية. وتُعَد المقاربة الحضرية أحد المعايير الجغرافية التي يمكن أن تساهم في ذلك، ولكن نادراً ما يتم التفكير فيها عند وضع السياسات وإجراء التحليلات.

تناقش هذه الورقة إعادة النظر في الإمكانيات التنموية الكامنة لمنظومة المدن الخليجية، التي يمكن اعتبارها عاملاً أساسياً في آليات الحراك الاقتصادي والسياسي والاجتماعي في المنطقة. وعلى مدى فترة طويلة، ساهمت هذه المنظومة الواقية في تحقيق استمرارية عملية التنمية في المنطقة وترسيخها. واليوم، نجد المزيد من الأدلة التي تثبت أن المساحة المأهولة التي تتسع يومياً في منطقة الخليج قد تحولت إلى فضاء عصري وحضري جداً ينعكس إيجاباً في صلات ممتدة عبر الحدود، وهي صلات مفيدة تساعد على حل النـزاعات وتحقيق النمو. وضمن حزمة العناصر التي تؤلف هذا التمكين الإبداعي، نرى أن منظومة المدن إذا ما تلقت التعزيز والتشجيع اللازمين، فهي يمكن أن تساهم على نحو جديد في تحقيق المستقبل التنموي المنشود لمنطقة الخليج.

Scroll to Top