مركز الخليج للأبحاث

English

العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي و أستراليا

شارك
الكاتب: باتريشيا بيرويك
تاريخ النشر: يناير، 2004 1
الناشر: مركز الخليج للأبحاث
نوع الإصدار: أوراق بحثية

ملخص: تربط أستراليا والعالم العربي علاقات قوية تعود جذورها التاريخية إلى ما قبل القرن السابع الميلادي. وكانت رحلات وأسفار البحارة المنغولي، المسلم، تشينغ هو Cheng Ho في القرن الخامس عشر من أبرز وأهم المحطات في تاريخ تلك العلاقات. وعلى الرغم من عدم بروز دلائل ومؤشرات واضحة تبرز حجم العلاقة وطبيعتها في الفترات التاريخية السابقة، فإن الفترة الأخيرة شهدت قيام علاقات قوية ومتينة بين الجانبين، برزت ملامحها من خلال نمو الجانب التجاري، وارتفاع حجم تبادل الرحلات والزيارات بين المسؤولين والمواطنين الخليجيين والأستراليين، إضافة إلى قيام العديد من المؤسسات والشركات التجارية المشتركة.
وهناك كثير من العوامل والعناصر التي رمت بظلالها وتأثيراتها بشكل مباشر على العلاقات الخليجية ـ الأسترالية، من أهمها النفط وحرب الخليج والحرب الحالية على العراق، إضافة إلى الطريقة التي ينظر بها الزعماء العرب إلى تلك العلاقة. وبفضل دخول تلك العناصر تحولت العلاقة اليوم إلى شراكة من أجل استغلال الفرص. وبدأت تسود علاقة الجانبين حالة من التبادل الثقافي والاقتصادي التي لا يستطيع سوى المستقبل أن يحدد إلى أين ستقود. ومن الواضح أن تأسيس هذه العلاقات جاء نتيجة جهود مضنية قام بها المسؤولون والمختصون من الجانبين، وبفعل الاحترام المتبادل بين الشعوب الخليجية والأسترالية التي تختلف بعضها عن بعض في كثير من الجوانب.
وعموماً، تهدف هذه الورقة إلى تسليط الضوء على الطرق والوسائل التي تم اتباعها في بناء تلك العلاقات المتميزة وفي تأسيس الفرص المحتملة التي يمكن أن تتيح المزيد من التوسع والازدهار في تلك العلاقة. كما أننا نحاول ومن خلال هذه الورقة أيضاً أن نضع اللبنات اللازمة لإجراء المزيد من الدراسات وإنتاج المزيد من الأبحاث والأوراق التي تركز أكثر على تفاصيل وأطر العلاقات الخليجية ـ الأسترالية.

Scroll to Top